1

معبد هيبس بالواحات الخارجة يستعد لاستقبال السياح بعد افتتاحه خلال ايام

القاهرة /صرح د.محمد ابراهيم وزير الاثار اثناء تفقده للمعبد معبد هيبس بالواحات الخارجة انه من المنتظر افتتاحه للزيارة السياحية خلال الايام القادمة بعد الانتهاء من مشروع إنقاذه و تعرضه لفترات طويلة تصل الي اكثر من 25 عاما لمخاطر كبيرة بعد ان تحركت التربة اسفل الاجزاء الاساسية المكونة للمعبد -نتيجة انتفاخ التربة بفعل المياه الجوفية.

حيث تسربت المياه من مزارع النخيل المحيطة به طوال السنوات الماضية ، مما اثر سلبيا علي جدران المعبد وعلى عدد من البوابات الاثرية وحدوث تصدعات وتشققات.

ويشمل مشروع انقاذ المعبد محورين الاول ترميمه حيث تم تدعيم الجدران والحوائط والثانى تخفيض منسوب المياه الجوفية التي ارتفعت بشكل كبير وكان يهدد المعبد كما تم تنفيذ مشروع لاضاءة المعبد حتى يستطيع الزوار زيارته ليلا والاستمتاع بعبق التاريخ ، بالاضافة الى انه جارى الانتهاء من تطوير المنطقة المحيطة بالمعبد من خلال مشروع متكامل للتنمية السياحية للموقع.

معبد هيبس ..وعبادة الثالوث المقدس

يقع معبد هيبس على بعد حوالي 1 كم شمال مدينة الخارجة ولهذا المعبد أهمية خاصة حيث يمثل العصور التاريخية المختلفة الفرعونية والفارسية والبطلمية والرومانية ، فتاريخة يرجع إلى العصر الفرعوني – الآسرة 26 – وشيد لعبادة الثالوث المقدس (أمون – موت – خنسو) , وقد بدأ بناته ايريس ثم أتمه خلفه أحمس الثاني ولكن معظم أبنيته تمت فى عهد الفرس أبان حكم الملك ( دارا ) الأول عام 522 ق.م , ونقش الجزء الأمامي للمعبد للملك نختنبو عام 350 ق.م , ويبدأ المعبد من الشرق بالبحيرة المقدسة ثم المرسى ثم البوابة الرومانية التي تحمل نقشا يونانياً من عهد الإمبراطور ( جلبا ) عام 69 م ويلي البوابة طريق الكباش المؤدى إلى البوابة الكبرى ثم البوابة الرئيسية , ويقع في نهاية المعبد قدس الأقداس بنقوشه الفريدة من نوعها .

جبانة البجوات.. و أطلال أقدم كنيسة

وبرتبط معبد هيبس بالعديد من المواقع الاثرية اهمها جبانة البجوات التى تقع على بعد 3 كم شمال مدينة الخارجة خلف معبد هيبس ويرجع أسمها إلى طرازها المعمارى على شكل القبوات , ويرجع تاريخها من القرن الثاني حتى القرن السابع الميلادي وتضم 263 مقبرة على شكل كنائس صغيرة بنيت بطراز القباب وتتوسطها أطلال كنيسة تعتبر من أقدم الكنائس القبطية فى مصر وأهم هذه المقابر مقبرة ( الخروج ) التي تحكى رسومها قصة خروج بنى إسرائيل من مصر يتبعهم فرعون بجنوده , وتليها مقبرة ( السلام ) وفيه صور ليعقوب والسيدة العذراء والقديسين بولا وتكلا , وتوجد على المقابر الأخرى نقوش ملونة وكتابات قبطية تحكى قصصا لتاريخ المسيحية فى مصر .